الأسئلة والأجوبة

10

مارس | 2024
46

ما المقصود بـ (المطلق ذاتي للمقيَّد)؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في كتاب نظرية المعرفة للشيخ السبحاني (حفظه الله)، ينقل استدلال الإمام الرازي على أنّ العلم أمر ضروري وهو مستغنٍ عن التعريف بوجهين، وأثناء استدلاله بالوجه الأول مرّت عبارة وهي (لأنّ المطلق ذاتي للمقيد). لو سمحتم إذا أمكن أن تبيّنوا لنا لماذا المطلق ذاتي المقيد؟
دمتم موفقين.

الجواب

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

باسمه تعالى

استدلّ الفخر الرازي على كون العلم أمراً ضرورياً ومستغنياً عن التعريف بوجهين، وعبارته في الوجه الأول هي التالي: "إنّ عِلْمَ كلّ أحدٍ بأنه موجود، ضروري؛ أي حاصل له بلا اكتساب ونظر، وهذا علم خاص، متعلّق بمعلوم خاص وهو وجوده، والعلم المطلق جزء منه، لأنّ المطلق ذاتي للمقيّد، ... إلى آخره".

محلّ سؤالكم في قوله: "لأنّ المطلق ذاتي للمقيّد"، ومعناه يتّضح بالتالي:

المقصود من المطلق هو العلم المطلق، أي العلم غير المقيّد بشيء.

والمقصود من المقيّد هو (العلم المطلق + القيد).

وبهذا يتّضح أنّ العلم المطلق من ذاتيات العلم المقيّد، وجزء لا ينفك عنه، والعلم بالجزء سابق على العلم بالكل.

فإذا كان العلم الخاص (المقيّد) ضرورياً وحاصلاً بلا اكتساب ونظر، كان جزؤه وهو (العلم المطلق) ضرورياً أيضاً.

هذا حاصل ما أفاده الرازي.

والله العالم.

لجنة الإجابة على الأسئلة.

تحت إشراف سماحة الشيخ عبدالله الدقاق حفظه الله.

الثلاثاء ١٩ محرم ١٤٤٢ هـ / الموافق ٨ سبتمبر ٢٠٢٠ م